تحويل مسار المعدة
تحويل مسار المعدة
أبريل 11, 2017
بالون المعدة والبالونة المبرمجه‎
بالون المعدة والبالونة المبرمجه‎
مارس 25, 2017

تحويل المعدة المصغر الحديث

تحويل المعدة المصغر الحديث

عملية تحويل المعدة المصغر الحديث

هي طفرة في تاريخ جراحات السمنة المفرطة فهي تطوير وتحديث العملية القديم لتصبح أكثر سهولة وبسيطة الإجراءات ومضاعفاتها اقل من عمليات التحميل الكلاسيكي كما انها تقضي علي مرض السكر.

كيف تتم عملية التحويل المصغر للمعدة

تتم عملية لتحويل المصغر للمعدة على مرحلتين

المرحلة الأولي هي عزل جزء من المعدة ليصبح حجم المعدة أقل.

المرحلة الثانية توصيل الجزء المتبقي من المعدة بالثلث الأخير من الأمعاء الدقيقة.

تعتبر عملية التحويل المصغر للمعدة عملية مزدوجة لأنها تقلل حجم المعدة من جهة وتقلل إمتصاص الجسم للطعام من جهة أخري.

هل الجزء المعزول من المعدة يسبب ضرر للجسم؟

الجزء الذي يتم عزله من المعدة هو الجزء الضار من المعدة الذي يحتوي على هرمون الجوع والهرمونات التي تسبب خلل في أداء البنكرياس مما يسبب مرض السكر، بعزل فبعزل هذا الجزء من المعدة يساعد الجسم على الشفاء من مرض السكر وتقليل إفراز الهرمونات الضارة.

هل أي شخص مؤهل لعمل هذه العملية؟

هناك معايير تحدد ما إذا كان هذا المريض تناسب له هذه العملية إم لا، فالمرضي الذين يعتمدون في أكلهم على تناول كميات كبيرة الشكولاتة والحلويات وشرب العصائر والمياه الغازية لا تصلح لهم إلا عملية التحويل المصغر للمعدة وذلك لان العملية لا تقلل حجم المعدة فقط، بل تعمل على تقليل الجسم لإمتصاص الطعام وذلك عن طريق توصيل المعدة بالجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة مما يجعل الجسم يمتص 25% فقط من حجم الطعام الذي يأكله المريض.

كيف تشفي عملية التحويل المصغر للمعدة من مرض السكر؟

ويعمل على الشفاء التام للنوع الثاني من مرض السكر بنسبة 90% وهو النوع الشائع من مرض السكر والذي يصيب الناس بعد منتصف العمر.

تعمل جراحة تحويل المعدة الحديث على عزل الجزء الضار من المعدة والذي يوجد به الهرمون الذي يؤثر على وظيفة البنكرياس وبعزل هذا لهرمون لا يعمل وبالتالي يتحسن نشاط البنكرياس كثيرآ، كما يعمل تقليل إمتصاص الجسم للطعام على إمتصاص الجسم لكمية قليلة من الجلوكوز وبالتالي دخول نسبة سكر قليلة إلى الجسم.

مميزات عملية تحويل المعدة الحديث:-

بساطة هذه الجراحة حيث أنه عبارة عن توصيلة واحدة جانبية بين المعدة المصغرة و الأمعاء , دون وجود قطع أو أكثر من الأمعاء.

* تنقص وزن الأنسان بطريقة فعالة وأمنه وتقضى على كل مضاعفات السمنة.

* تعمل على الشفاء بنسبة 90% من مرض السكر ومضاعفاته.

* لا يتم أي إستئصال جزء من المعدة أو الأمعاء ويمكن عودة المعدة والأمعاء لما كانوا عليه من قبل.

* يحتاج المريض لتناول الفيتامينات ولكن بشكل اقل من التحوير الكلاسيكس.

* قلة نسبة حدوث أية مضاعفات وهذا يرجع أيضا لبساطة العملية و عدم وجود أكثر من توصيلة بين الأمعاء.

* تقليل وقت العملية إلى الثلث تقريبا و ذلك بسبب عمل توصيلة واحدة.

* قلة التكلفة إلي أقل من النصف مقارنة بالتحويل القديم .

* عدم حدوث بعض الأعراض مثل الاسهال المتكرر , و كذلك التقليل من نسبة نقص الفيتامينات و المعادن الضرورية للجسم.

* عادة لا تسبب العملية أي ألم أوقئ حيث أن حجم المعدة أكبر بكثير من حجم المعدة في جميع جراحات السمنة الأخري بما فيها التحويل القديم , و ذلك لأن العملية تعتمد علي نقص الإمتصاص أكثرمن تقليل كمية الأكل.